Aktuelle Corona-Infos der Stadt unter www.muenchen.de/corona
zum Seitenanfang
Münchner Kindl mit Schriftzug Landeshauptstadt München Landeshauptstadt München

دعونا نبقى على تواصل – حاليًا، في أوقات كورونا!


OB Dieter Reiter (Foto: M. Nagy / Presseamt)  Link öffnet eine vergrößerte Darstellung des Bildes.

عمدة البلدياتديتر رايتر

إلى جميع

سُكان مدينة ميونخ

التاريخ                    

نوفمبر/تشرين الثاني 2020         

 

دعونا نبقى على تواصل – حاليًا، في أوقات كورونا!

 

سُكان مدينة ميونخ الأعزاء،

نتمنى أن تكونوا بخير. على الرغم من كل ما نمر به سويًا خلال هذه الأسابيع والأشهر، وقد مر بعضكم بالفعل بأوقات عصيبة جدًا ومصائب شخصية وأزمات، إلا أن فيروسًا يُبقي العالم أجمع في حالة قلق منذ أشهر؟

يُمكن بالكاد لأي شخص منا أن يتصور ذلك.

بوصفي عمدة البلديات، كان يتعين عليّ خلال الأشهر الماضية اتخاذ العديد من القرارات التي تُقيدكم جمعيًا خلال حياتكم اليومية وحياتكم الخاصة تقييدًا كبيرًا. لم يكن هذا الأمر هينًا عليّ ولا على كل من يُكافح معي دائمًا لاتخاذ الإجراءات الصحيحة. نحن نفرض عليك فقط ما نعتبره ضرورة قصوى. نقدِّم المشورة يوميًا، ونتابع تطور أعداد الإصابات يوميًا، ونُعيد تقييم الوضع باستمرار.

حظر مقابلة الآخرين، عدم القدرة على زيارة العائلة والأصدقاء والأقارب في دور الرعاية إلا وفقًا لقيود معينة، وكذلك الحمل الواقع على الصغار، والحفاظ على المسافة اللازمة دائمًا، وتغطية الفم والأنف – كم سيكون جميلاً إذا كان بإمكاننا وضع كل تلك الأمور خلف ظهورنا. ليت الثقافة وخدمات المطاعم والرياضة، ليت كل شيء يعود كما كان من قبل. للأسف، لا يُمكنني اليوم أن أقدم لكم هذه الأخبار السعيدة.

على الرغم من أهمية تبادل الأفكار والتحدث وجهًا لوجه مع الآخرين وسماعهم ومعرفة أحوالهم الحالية، إلا أن الوضع الحالي يجعل من المستحيل فعل ذلك. لذلك، تَعيَّن علينا للأسف إلغاء جميع تجمّعات المواطنين لهذا العام منذ فصل الربيع – وحتى كذلك ساعات المقابلة المفتوحة الخاصة بي في أحياء المدينة. لقد اتخذت هذا القرار بقلبٍ مثقلٍ لتجنب تعريضكم أو تعريض صحة جميع المشاركين لأي خطر.

تؤسفني بشدة هذه الإلغاءات، لأن تجمّعات المواطنين خاصة كانت تُتيح لكم فرصة جيدة للتواصل مباشرة معنا ومع إدارة المدينة وممثلي سياساتها فيما يخص مطالبكم، أو للاستعلام عن الموضوعات الحالية أو لمعالجة مشكلات. لقد تعلمت خلال السنوات الأخيرة تقدير هذا النوع من المشاركة المباشرة للمواطنين، مما يجعل الاستمرار في العمل من دون هذه المشاركة أمرًا صعبًا نسبيًا.

والأكثر أهمية بالنسبة لي ألفت عنايتكم إلى إمكانيات التواصل مع إدارة المدينة وممثلي سياساتها بالرغم من هذا الموقف الحالي. استفيدوا خاصة من فرصة التواصل مع لجنة المنطقة المنوطة بالبلدية التي تسكنون بها. يُمكنكم أيضًا أن تتواصلوا في أي وقت من خلال مشورة المواطنين معي أو مع الأقسام المختصة المسؤولة عن الأمر. تجدون إمكانيات الاتصال المعنية من خلال الملحق المرفق. أخبرنا بما يدور في ذهنك، ودعنا نبقى على اتصال! خاصة خلال وقت الجائحة التي لا تسهل علينا البقاء على اتصال.

إن ميونخ مدينة متكاتفة. ويظهر ذلك أيضًا خلال هذه الأوقات. إنني أفتخر بذلك، وأقول أيضًا ببساطة خلال هذه المرحلة: شكرًا جزيلاً! نشكرك على التزامك بالقواعد ومساعدتنا على تجاوز الجائحة باحترام وحرص متبادل.

 

أناشدكم -لمصلحتنا جميعًا- بالاستمرار في الالتزام بقواعد مكافحة فيروس كورونا، وبالتالي فأنت تحمي نفسك والآخرين. ويُرجى إيلاء اهتمام خاص للفئات الأكثر عرضة للخطر، وهم خاصة كبار السن والأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية، الذين يعتمدون على السلوك المسؤول للأشخاص من حولهم.

 

أثق أننا سننجح معًا في الحد من انتشار الفيروس حتى تُتاح لنا علاجات فعَّالة ولقاح. وباعتبارنا مجتمعًا مدنيًا، فقد أظهرنا في الماضي أننا متحدون عندما يتعلق الأمر بالتعاون والاتحاد. والآن فإن الأمر يعتمد على التعاون والاتحاد مرة أخرى!

أشكركم شكرًا جزيلاً على مساعدتكم وتفهمكم.

مع أطيب التحيات

ديتر رايتر

عمدة البلديات

مُرفق